الاثنين، 18 أبريل، 2016

الرئيسية ماذا تعرف أيها المسلم عن التاريخ الاسلامي الحقيقي ؟؟
كنوز العرب

ماذا تعرف أيها المسلم عن التاريخ الاسلامي الحقيقي ؟؟

سؤال صادم ... أليس كذلك ؟ ماذا تعرف عن تاريخ الاسلام الحقيقي ؟ هل سمعت قصة من قصص أبطال العرب المسلمين الحقيقيين ؟ هل تحفظ أسماء بعض أصحاب رسول الله الشجعان الذين صنعوا العجائب ؟ هل سمعت من قبل بالخليفة الإسلامي العظيم سليمان القانوني الذي وصلت في حكمه مساحة الخلافة الإسلامية لأكبر مساحة على الاطلاق عبر تاريخ الأمة الإسلامية بأسره ؟

ماذا تعرف أيها المسلم عن التاريخ الاسلامي الحقيقي ؟؟
ماذا تعرف أيها المسلم عن التاريخ الاسلامي الحقيقي ؟؟
أم أنك من المعجبين بالثائر الشيوعي " تشي جيفارا " ! الذي إعترف بنفسه أنه تعلم حرب العصابات من بطل إسلامي مغربي عملاق اسمه محمد إبن عبد الكريم الخطابي ، هل سمعت به من قبل ؟ أم أنك من متتبعي أفلام المهمة المستحيلة " mission impossible " التي هي من نسج الخيال !! أو ربما أنت من المعجبين برامبو الذي يعرفه كل شباب العرب ، الشيء الغريب و العجيب أن رامبو شخصية وهمية لا وجود لها إلا في الخيال بل هي شخصية خلقتها السينما الأمريكية بعد هزيمتها في الفيتنام لرفع الروح المعنوية.

تشيفارا و الخطابي
مقولة تشي جيفارا لما التقى الأمير الخطابي في القاهرة
الحقيقة التي يجب أن ندركها أننا لا نعلم شيء عن تاريخنا الاسلامي نظرا لتشويه هذا التاريخ العظيم من طرف الغرب حيث قاموا بمسح أبطال العرب و المسلمين من التاريخ و تعوضيهم بأسماء خرافية و خيالية مثل السندباد أو علاء الدين أو حتى علي بابا ! لكن لا يجب أن لا نلوم الغرب على إختلاق أبطال وهميين لينشروا قصصهم في شتى بقاع الأرض، ولكن يجب أن نُعاتب المسلميين العرب الذين ضيعوا قصص أبطالهم الحقيقيين ، حيث نجد أن أطفال المسلمين بل وشبابهم لا يعلمون شيئا عن تاريخهم.

مما جعل الأطفال يحلمون بأن يصبحوا مثل علاء الدين الخيالي أو علي بابا اللص أو الرجل العنكبوب “spider man” أو الرجل الخارق “super man”، أما بطل حقيقي مثل القعقاع إبن عمر التميمي الذي قتل بنفسه الفيل الأبيض العملاق في معركة القادسية فلا يعرفه أحد منهم ، لكن ؟ هل تعلم أن الرجل العنكبوت او سبايدر مان هو بالأساس شخصية يهودية خيالية ، صممها اليهود لكي يحمي شوارع نيويورك .

ماذا تعرف أيها المسلم عن التاريخ الاسلامي الحقيقي ؟؟
رسم للقعقاع إبن عمر التميمي الذي قتل بنفسه الفيل الأبيض العملاق في معركة القادسية
لكن هل طرحت يوما ما على نفسك هذا السؤال ؟ ما هي الأخلاق التي يتعلمها الأطفال من علي بابا ؟! لن يتعلموا سوى أن يصبحوا لصوصا ، علي بابا سرق الأموال من الأربعين حرامي التي سرقوها أيضا من الناس ليصبح هو اللص الواحد والأربعين . ما هي البطولة التي يتعلمها الأطفال من علاء الدين ؟ لا شيء !! كل شيء يريده يطلبه من المصباح السحري !

لينتج عن هذا الغزو للتاريخ العربي و الاسلامي الحقيقي تحول قائد عظيم مثل عمر إبن العاص إلى مجرم حرب ، بينما يتحول مجرم حرب مثل نابليون بونابرت إلى قائد يُدرس في الكتب و المناهج الدراسية. و يصبح عباس إبن فرناس مخترع الطيران، عالم مجنونا لمحاولته الطيران بينما يمجد بها الأخوان رايت ، لكن محاولة عباس إبن فرناس نجحت وطار بها ولم يمت بها مباشرة كما علمونا في بالمدارس.

ماذا تعرف أيها المسلم عن التاريخ الاسلامي الحقيقي ؟؟
العظماء المائة
نختم عزيزي القارئ هذا المقال بقصتين ، الأولى للغرب و هي خيالية ، لكن الثانية هي قصة حقيقية لأبطال مسلمين حقيقيين من تاريخ الاسلام ، لكن الغريب أن الأولى تعتبر الأكثر انتشارا من الثانية ، و السبب هو كل ما تم ذكره سابقا !!

في عام 1844 ألف كاتب فرنسي رواية الفرسان الثلاثة ، هذه الرواية الخيالية تسرد قصة ثلاثة حراس مدمني خمور قاموا بمساعدة صديق رابع لهم لإنجاز مهمة لملك فرنسا لويس الثالث عشر. المهم أن الفرنسيين نشروا هذه القصة الخيالية في كل مكان ، فجعلوا من ثلاث شخصيات خيالية فرسان أسطوريين.


قبل ذلك بنحو 1200 عام خرج من صحراء العرب ثلاث فرسان حقيقيين إتجهوا شمالا نحو بلاد الشام، على رأس سرية صغيرة مكونة من 3000 مجاهد إسلامي ليقابلوا الإمبراطورية الرومانية العظمى بكامل جيشها الإمبراطوري الضخم المكون من 200 ألف مقاتل. قارن ! 3000 ضد 200 ألف ؟

لكن بفضل الله عز و جل  إنتصر المسلمون بجمع لا يزيد عن 3000 آلاف مجاهد على قوات إمبراطورية بيزنطا إنتصارا لم تشهد الأرض مثله من قبل. ولكن هذا الإنتصار الأسطوري جاء بعد أن ضحى الفرسان المسلمين الثلاثة بأرواحهم في ميدان المعركة، لا في سبيل ملك فرنسا بل في سبيل أن يصل هذا الدين إلي وإليك عزيزي القارئ...

هؤلاء الفرسان الثلاثة هم : زيد إبن حارثة ، جعفر بن أبي طالب وعبد الله إبن رواحه رضي الله عنهم وأرضاهم، هل تعرف سيرة كل واحد منهم ؟  بل هل سمعت بهم من الأساس ؟

اذن حان الوقت لنُغير واقع التاريخ الإسلامي المزيف ، وإزاحت الغبار عن قصص منسية لعظماء أقل ما يقال عنهم أنهم عمالقة في التاريخ الاسلامي بمجمله، بل هم عمالقة التاريخ الإنساني أيضا ! 

لا تنسى مشاركة هذا المقال المهم مع أصدقائك عبر أزرار مواقع التواصل في الأسفل ، كما سنكون جد سُعداء بقراءة آرائكم و تعليقاتكم حول الموضوع ، و السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته.

المراجع :  كتاب مائة من عظماء أمة الاسلام غيروا مجرى التاريخ - جهاد الترباني

ليست هناك تعليقات: