الاثنين، 16 نوفمبر، 2015

الرئيسية الاعجاز العلمي في تقليب الله عز و جل لأصحاب الكهف
كنوز العرب

الاعجاز العلمي في تقليب الله عز و جل لأصحاب الكهف

الاعجار العلمي في القرآن الكريم فيه صور كثيرة ، من هذه الصور أن الله حينما حدثنا عن أهل الكهف فقال في قصتهم :


{ وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظًا وَهُمْ رُقُودٌ ۚ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ ۖ وَكَلْبُهُمْ بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ ۚ لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا (18)} سورة الكهف

الاعجاز العلمي في تقليب الله عز و جل لأصحاب الكهف

قد لا ننتبه الى أن في هذه الكلمات اعجاز علمي يفوق حد الخيال ! قال بعض الأطباء أن من الامراض الخطيرة التي يعاني منها المرضى في المستشفيات قرحة السرير ، فالمرضى الذين تضطرهم امراضهم إلى البقاء كثيرا فوق السرير نتيجة كسر في العمود الفقري أو في حالات السبات الطويلة ، هذه الحالات المرضية تستوجب أن يبقى المريض مستلقيا على ظهره ايام بل شهور كثيرا...

الاعجاز العلمي في تقليب الله عز و جل لأصحاب الكهف

إن من مضاعفات هذا الخمول مرض خطير اسمه قرحة السرير ، فالانسان له وزن كلي اذا استلقى على السرير ، هيكله العظمي مع ما فوقه من عضلات و انسجة ، لها وزن يضغط على القسم الذي تحت الهيكل العظمي و اذا ضُغطت العضلات و النسج تضيق الاوعية الدموية و بالتالي يقل الدم الذي يجري فيها ، فاذا جلس الانسان على ركبتيه لمدة طويلة يشعر أن هناك خمول في أرجله يسميه العامة  " تنميل "

هذا التنميل الذي في رجله يحصل بسبب ضيق لمعة الأوعية الدموية التي  تقع بسبب وزنه على رجليه اذا قعد عليهما مدة طويلة ، اذن الهيكل العظمي مع ما فوقه من عضلات و نسج يضغط على ما تحت الهيكل العظمي من عضلات و نسج فاذا بالاوعية الدموية التي في القسم السفلي تنضغط و يصاب الانسان بما يشبه التنميل فيأتي تنبيه الى الدماغ ...

الآن وصلنا الى الدقة ! الله جل جلاله لحكمة بالغة جعل في كل انحاء الجسم مراكز ضغط تتحسس الضغط ، فاذا ضُغط القسم الذي يوجد تحت الهيكل يعطي اشارات إلى الدماغ ، فبينما انت نائم و غارق في النوم يتم إعطاء امر لهذا الجسم لكي يتقلب على طرفه الاخر فبهذا التقلب يستريح طرف و ينشط طرف اخر ...

تم تصوير انسان و هو نائم لكي يتم مراقبة تقلباته فتم عد ما يقارب 38 الى 37 تقلب  ، لذا يجب تقليب المرضى المقعدين على السرير باليد كل فترة محددة و إلا فانهم سيصابون بتقرحات في الجسم او ما يسمى بقرحة السرير ...

و بسبب التطور التكنلوجي و العلمي تم اختراع  أسِرة تهتز بشكل دائم بفعل محرك كهربائي لكي تقي المريض من هذا المرض الخطير.

ليست هناك تعليقات: