الأربعاء، 26 أغسطس، 2015

الرئيسية حقيقة أشهر دماغ على وجه الأرض !
كنوز العرب

حقيقة أشهر دماغ على وجه الأرض !

يعتبر الدماغ  الموجود في الصورة أدناه الأكثر شهرة في العالم. إنه تابع لرجل يدعى هنري غوستاف، والمعروفة باسم " HM المريض"، و الذي كانت له ذاكرة لم تستغرق سوى بضع دقائق نتيجة لعملية جراحية في الدماغ التي أجريت في عام 1953 من أجل وقف الصرع الشديد الذي كان يُعاني منه منذ سن التاسعة .


حقيقة أشهر دماغ على وجه الأرض !

دماغ السيد هنري تم وضعه في قالب شبكي في انتظار أن يُجفف من الجيلاتين، ثم يتم تجميده، ثم تقطيعه الى شرائح ، سبغه ، و مسحه و الاحتفاظ به في نهاية المطاف !

ولد هنري غوستاف في 26 فبراير 1926 و كان يعاني من الصرع الشديد بسبب حادث الدراجة الذي تعرض له في سن التاسعة . يعاني السيد هنري أضا من الأعصاب لسنوات عديدة، ليتم بعد ذالك إرساله إلى مستشفى الأعصاب بهارتفورد، لتلقي العلاج .


خضع هنري غوستاف لعملية جراحية سنة 1953، والتي كللت بالنجاح ، لكنها دمرت قدرته على التذكر وهي حالة تعرف باسم فقدان الذاكرة التقدمي . عاش هنري غوستافت لمدة 55 سنة بعد الجراحة التي أجريت له دون أن يتمكن من تذكر حدث واحد فقط، وفي ذلك الوقت كانت هناك دراسة وافية من قبل المجتمع العلمي لحالته المؤلمة...

حقيقة أشهر دماغ على وجه الأرض !

يعتبر دماغ هنري مهم للغاية لأنه سيساعد العلماء على تحديد الجزء المحدد من الدماغ المسؤول عن وظيفة الذاكرة و هو الجزء نفسه الذي تم إزالته من دماغه لكن وعلى الرغم من هذه الخسارة، لا يزال السيد هنري قادرا على تعلم  بعض الأشياء. كما انه كان قادرا على تذكر أجزاء من حياته  قبل الجراحة، ليتبين بعد ذالك أن هناك أنواع مختلفة من الذاكرة (طويلة المدى، قصيرة المدى، واعية، واللاوعية) ... فقبل السيد هنري لم يكن هناك مفهوم واضح للذاكرة !

عندما توفي هنري غوستاف في ديسمبر من عام 2008، وافقت عائلته التبرع بدماغه إلى مرصد الدماغ في جامعة كاليفورنيا في سان دييغو. منذ ذلك الحين، تم تشريح دماغ السيد هنري إلى أكثر من 2401 شريحة دقيقة جدا ، ويجرى حاليا فحصها في ظروف عالية و بطرق جد متقدمة !

حقيقة أشهر دماغ على وجه الأرض !

أُخذت هذه الصورة لهنري غوستاف قبل فترة وجيزة من العملية الجراحية التي خضع لها .