الأربعاء، 1 يوليو، 2015

الرئيسية تعرف على كيفية التحكم في عواطفك و أخطار قمعها
كنوز العرب

تعرف على كيفية التحكم في عواطفك و أخطار قمعها

تعرف معنا في هذا المقال على كيفية التحكم في عواطفك و مشاعرك و تقوية شخصيتك أمام الناس ، و كذالك خطورة قمع هذه المشاعر و العواطف و تأثيرها السلبي على الفرد ..

ما هي العواطف أولا ؟  و هل يجب قمعها ؟

بالطبع لا يجب ذالك . فالعاطفة يمكن أن تكون ايجابية مثل الفرح ، أو سلبية مثل الغضب لكن رغم ذالك فاننا في حاجة الى هذه المشاعر و الا سنكون مثل الآلة !

تعرف على كيفية التحكم في عواطفك و أخطار قمعها


يقول المثل المشهور : " لا يمكننا وضع الرياح في قفص " كما هو الحال بالنسبة للعواطف ، فالانسان لا يستطيع أن يسيطر على عواطفه بشكل كلي ، لكن يبقى السؤال المطروح : كيف يمكن السيطرة عليها ؟ و هل يمكن فعل ذالك بالقوة ؟



العواطف تحدث بشكل يومي اذ لا يمكن أن لا تشعر بها أو لا تتاثر بها ، فنحن لسنا بحاجة الى أن نتعلم كيف نخاف أو كيف نغضب لكن البيئة تعلمنا ذالك تلقائيا حسب الوضعيات و الظروف ، و كل انسان لديه عواطف فطرية مثل : الفرح و الخوف و الحزن و الخجل ، التي تؤدي وظائف محددة و قابلة للتكيف. و مع ذالك فان ردود الأفعال العاطفية هذه تضعف كثيرا عندما يصاب الفرد بالاضطراب العاطفي أو ما يسمى بالاكتئاب ، اذ يصعب السيطرة عليها في هذه الحالة ، فيمكن أن تحدث بشكل غير عادي او ربما متكرر , فكيف يحدث التوازن النفسي و العاطفي ؟


استراتيجيات عفوية للسيطرة على العواطف :


العمل على ادارة العواطف وسيلة لاستعادة التوازن و الحفاظ على صحتنا ، هذه الخاصيات موجودة في كل واحد منا تلقائيا ليتم استعمالها من أجل تنظيم العواطف و السيطرة عليها ، فالعديد من الطرق مفتوحة امامك : 

1-تكلم الى شخص آخر : من أجل المشاركة الاجتماعية للعواطف و البحث عن الراحة  أو الدعم من الطرف الآخر,
2-مكافحة الأفكار السلبية التي تدور في عقلك .

تعرف على أخطار قمع العواطف و كيفية التحكم فيها
3-تعلم كيف تعبر على المشاعر لفظيا :حدث شخصا ما عن شعورك لفظا و بهدوء ، هذا سيساعد على نزع تلك الصراعات الداخية .
4-بدل الشعور السلبي بالشعور الايجابي : مثلا عندما تكون حزينا ، ابحث عن أصدقاء يجعلون تضحك أو شاهد مقطع كوميدي و هكذا ستكون قد غيرت الشعور السلبي بالايجابي ان شاء الله ,
5-استمع الى القرءان الكريم ، فهو خير علاج للاكتئاب و الحزن و التدمر ، اجعله أنيسا لك في كل وقت و سيتغير حالك الى الأفضل باذن الله .

المعلومات مقدمة لكم حصريا من مجلة كنوز العرب 

ليست هناك تعليقات: